الخميس، 22 سبتمبر، 2011

سيــن ..ســؤال ؟

النائب أحمد السعدون – ليس غيرك يقدر على قيادة الشارع ومعك النائب مسلم البراك ، فلا تغيبوا عن الشارع ، ومع ذلك لماذا لا يتم تبني قيادات شابة لضمان استمرار الزخم الشعبي معكم ؟

النائب حسن جوهر - موقفك رائع ومحمود في العديد من القضايا ، ولكن لماذا تضطر إلي الكتابة في الصحف للمطالبة بشيء تستطيع أن تفرضه داخل البرلمان ؟

يتساءل النائب فيصل المسلم عن سر تمسك الوزراء المليفي والبصيري والهارون بمناصبهم وعدم استقالتهم ، وينسى النائب الفاضل أن استقالتهم هي العجب بعدما رأينا العديد من المواقف التي كان يستلزم منهم الرد فيها ومع ذلك بقوا " صمتن بكتن " .

النائب عادل الصرعاوي – تحية لك لجهدك في إعداد مشروع السلطة القضائية فهي صمام الأمان لنا بعد أن وصلنا إلي ما نحن فيه ، ونتمنى عليك أن لا تتراجع حول قضية مجمع أنوار الصباح فهي لقمة عودة حتى على من يحاول تمريرها ، وفهمكم كفاية !!

النائب محمد هايف – لديك تصريحان حول رئيس الوزراء الأول تقول أنه " ... بأنه " حاتم الطائي " ، والثاني بأنه " حاكم طاغية " فأي التصريحين نصدق ؟ .

النائب مبارك الوعلان وحسن جوهر يقولان أن الإتهام يعم خمسون نائباً ، حسناً لماذا لا تتقدمون كلا على حده بطلب إلي النائب العام لكي يحقق معكم ، وهذا أمر جائز في القانون ودرءاً للشبهات ؟ .

ناصر الصانع يتساءل عن دور مستشارين رئيس الحكومة بإبلاغه بالفساد ، ولماذا لم توجه سؤالك إلي إسماعيل الشطي زميلكم في الحركة الدستورية ومستشار رئيس الوزراء ؟

مثل هذه الأسئلة كثير ، ولكن قاتل الله السؤال حتى لو كان للإستفسار والبيان ؟

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

يا أوزار الــوزارة ... استقيلـــــوا ...

- ليس وزراء هذه الحكومة مثلنا ،فليس لهم حق التحلطم أو الشكوى مما يحدث والذي يخالف قناعاتهم ،فلا نقبل منهم أو من أحدهم أن يتحجج بأن اتصال رئيس الحكومة بهم من الخارج هو الذي دفعهم للموافقة على تمرير كادر نفطي يخالف ما توصل إليه مجلس الخدمة المدنية ،ويخالف حتى قرارات مجلس الوزراء ،ولا نقبل أن يقوم وزير الصحة بإنهاء عمل وكيل وزارة مساعد ويقر مجلس الوزراء ذلك ،وثم في خلال أسبوع يلغى هذا القرار ويعاد تعيين الوكيل في وزارة الدفاع رغماً عن وزيرها ،وليس هناك حجة لأي وزير يقول أنه لا يملك من أمره شيئاً سواء في وزارته أو في توجيه مسار مجلس الوزراء الذي يهيمن على مصالح الدولة كما يقول الدستور ،ونجد أن رئيسه هو المهيمن على وزرائه وعلى قرارات وزراء لا يملكون أو لا يرغبون أن يملكوا من أمرهم شيئاً ،ولا نقبل من أعضاء في مجلس وزراء دولة الكويت أن لا يؤخذ رأيهم في إعطاء قرض من أموال الصندوق الكويتي إلي منغوليا لإنشاء طريق لا نعرف عنه شيئاً سواء لأهميته أو لأهمية هذه الدولة للسياسة الخارجية الكويتية التي تشرف وتسيطر على أموال الشعب الموجودة في الصندوق الكويتي ولا نقبل من هكذا وزراء أن يقوم مجلسهم المتضامن بالسكوت دهراً حول قضية الملايين التي أودعت لحساب بعض النواب الذين أحالهم البنك الوطني إلي النيابة العامة بعد أن يأس من تراخي مجلس وزراء يتفنن أعضائه بالطعن ببعضهم البعض ،ولا نفهم أن يتضمن تقرير ديوان المحاسبة رغم كل تحفظنا على دوره المجامل كل هذه المخالفات المالية لكل الوزارات دون استثناء ولا نسمع لكم جملة أو رأياً أو تحركاً لإصلاح هكذا فساد يصفه رئيس الديوان ذاته في مجالسه الخاصة بأن هذه الحكومة ورئيسها لا يفرقون بين الدينار أو المليون دينار ...ونقولها مرة أخرى أنتم يا وزراء هذه الحكومة لستم مثلنا ، فنحن نتحلطم ونتشره ونضرب يداً بيد لأننا لا نملك غير هذا ،ونعلم أن ذلك لا يحرك صرصور وُدن " هذه الحكومة أو رئيسها " ، و لكن لماذا لا تبادروا يا وزراء الوزر بتحويل شكواكم المستترة إلي تصرف رجولي يتمثل في استقالتكم من مناصبكم احتجاجاً على سير الأمور إلي طريق مظلم وكارثة إذا وقعت تصيب أهل الكويت كافة ؟

- لماذا أنتم باقون ؟ وإذا لم تستطيعوا أن تصلحوا باليد أو اللسان ، فلن نقبل منكم الإحتجاج بالقلب ، ليس لأنه أضعف الإيمان ،ولكنه دليل على ضعفكم وقلة حيلتكم وهوانكم على أنفسكم .

استقيلوا يرحمكم الله فربما يجعل الله خلاص الكويت من أزماتها المتكررة على أيديكم الموقعة على استقالتكم ... فهل أنتم فاعلون ؟!

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

https://twitter.com/#!/salahalhashem

http://www.facebook.com/profile.php?id=1046302941

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

تصريحات الصحف الأردنية

تصريح نقرأه من الصحف الأردنية منسوب لمسئولينا يخبروننا فيه وهم يمدون لهم لساننا بأن نفطكم الذي كنا ندعو الله على منابر المساجد الأردنية أن يحرقه أيام الغزو العراقي ، هو ذات النفط الذي تعطوننا إياه من رأس مرفوع وبمقدار 120 ألف برميل يوميا وبقيمة 12 مليون دولار يوميا ما يساوي 4 ملايين دينار يوميا ، دون أن نسمع نفي رسمي من ( حكومتنا الرشيدة ) حتى الآن ، ومع ذلك نقول للأردنيين إن أجمل ما في هذا الخبر حسب ما ورد هو إصرار صاحب السمو الأمير على أن يتم تنفيذ ذلك من خلال القنوات الشرعية والقانونية في مجلس الأمة والكرة الآن في ملعب نواب الأمة .

ونقول للأردنيين ما قاله الشاعر الحلمنتيشي :

- إن لم تكن لي والزمان شرم برم -- فلا خير فيك والزمان تراللي



زاد الأردن الإخباري - أخبار الأردن :


04-09-2011 11:52 AM

منذ فترة قصيرة تعد بالأسابيع حصل الأردن على منحه سعوديه كبيرة وذلك حتى قبل أن يبت بقضية انضمام الأردن لمجلس التعاون الخليجي , وبناءا على دعوة سعودية للكويت بتقديم مساعده مالية للأردن قامت الكويت متمثله بأميرها بالاستجابة للدعوة السعودية إذ أكدت مصادر كويتية واسعة الإطلاع بأن أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح قد أمر الحكومة الكويتية بأن تخصص مبلغ مليار دولار أميركي لمساعدة الأردن اقتصاديا ، وأمر بالتنسيق مع البرلمان الكويتي ، لإمرار هذا المبلغ ضمن القنوات الشرعية والدستورية .

و أوضح المصدر أن هذه الخطوة قد تتأخر إلى بداية العام المقبل ، و قال المصدر أنه سيتم منح الأردن 120 ألف برميل نفط كويتي مجانا للأردن بشكل يومي و ذلك بغض النظر عن استكمال إجراءات انضمام الأردن لمجلس التعاون الخليجي ، إذ ستتم عملية بيع هذا النفط لمصلحة الخزينة الأردنية ، وتحويل المبالغ أولا بأول، بسبب تعذر أن تسلم الحكومة الكويتية نظيرتها الأردنية كميات النفط الخام يوميا ، إذ أن النفط الكويتي يعتبر من النفط الثقيل الذي لا يتناسب مع مصافي التكرير الأردنية ، وهو أمر ستتفق عليه لجان فنية كويتية وأردنية في اجتماع قد يعقد في الكويت الشهر المقبل
.

-------------------------------------------

SALHASHEM@YAHOO.COM