الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

مجلـس الأسـرة .... ما دورك ؟

● أولا : يجب التأكيد أنه ليس هناك في الدستور أية صلاحية أو دور لما يسمى مجلس الأسرة الحاكمة ، وهو تأكيد قانوني يسبق ما نقوله .

ثانيا : ليس بخاف على أحد وجود خلافات في الرأي بين أفراد الأسرة الحاكمة دفعت وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر الصباح إلي تقديم استقالته مرتين إلي ولي الأمر ولم تقبل منه مما دفعه للابتعاد الجغرافي عن البلاد في رحلات طويلة ليست علاجا للأمور بقدر ما هي محاولة لتخفيف الضغط الداخلي على الأسرة .

● ثالثا : تبعه في ذلك النهج الشيخ محمد الصباح وزير الخارجية الذي قدم استقالته وأصر عليها مهددا بتفعيلها واقعيا من خلال الغياب عن اجتماعات مجلس الوزارات مما يضع وجه الكويت الخارجي في مأزق سياسي محرج كان علاجه قبول الاستقالة ،وقيامه بالذهاب إلي منزله في باكسفيلد في انجلترا .

● رابعا : الخلافات بين أقطاب الأسرة ممثلين بأبنائهم دفعت الشيخ فهد سالم العلي إلي تسخير محطته التلفزيونية وجريدته المستقبل إلي الهجوم الكاسح على أداء الحكومة ليس بأفرادها بل من خلال رئيسها في تجاوز واضح لأعراف الأسرة الحاكمة الموجبة للإحترام والتناصح الداخلي .

● خامسا : قامت الأسرة بمحاولات لإرضاء أجنحة التطرف لديها من خلال القيام بتعيينات سياسية لإرضاء أقطاب في السلطة مثال تعيين وزير الإعلام الجديد أو تعيينهم في مناصب قيادية مما أصاب العديد من القيادات الشعبية بالإحباط نظرا لاستحقاقهم هذه المناصب مما دفعهم إلي رفع سقف معارضتهم وبالتالي كانت محاولات الأسرة لإرضاء فروع داخلها سببا في ازدياد الغضب الشعبي على أداء الحكومة .

● سادسا : حرصت الحكومة ومنها بعض الوزارات على إدخال المقام السامي في أي خلاف يثور بينها وبين المعارضة البرلمانية أو حتى الصحفية مما أضر كثيرا بمبدأ استقلال كل سلطة عن أخرى .

● سابعا : من الواضح أن ما يحدث من خلافات وصراعات داخل أسرة الحكم قد انعكس سلبا على الشارع السياسي الذي أصبح – للأسف الشديد – يحاول الاستفادة الشخصية من ذلك من خلال استقطاب بعض الشيوخ لصناع القرار السياسي سواء داخل البرلمان أو خارجه ، مما ازداد معه الفساد والرشوة بشكل بلغ أمرا لا يمكن تجاوزه أو حتى السكوت عنه .

● ثامنا : أن دور مجلس الأسرة كما شخصه لي المرحوم الشيخ راشد الحمود ،هو إبقاء خلافات الأسرة داخلها ،ومحاولة حل أية إشكالات بينها سواء أكانت مادية أو خلافه ، حتى لا يؤثر إعلانها على اللحمة الوطنية من خلال استقطاب أو اصطفاف جماعة ضد جماعة ، كما حدث قبل أيام حين تم استخدام نزلاء دور الرعاية الاجتماعية لإعلان موقف تأييد الأسرة وكأن الآخرين يعارضونها رغم معارضتهم للحكومة بحد ذاتها .

● تاسعا : قد تختلف أطياف المشهد السياسي مع رأي من أفراد الأسرة الحاكمة ، أقول قد تختلف معها ، ولكنها بالتأكيد لا تختلف عليها ، فليس بين الشعب والأسرة ما نراه في الدول الأخرى ، بل نقولها كما قالها شباب الإرادة ، أنه لو تعرضت الأسرة لأي خطر ، فنحن أول من سينزل إلي الشارع لحمايتها والدفاع عنها والذود عن شرعيتها ، ولسنا بحاجة إلي إعادة فترة الغزو العراقي للتذكير .

● عاشرا : آن الأوان لكي يضع مجلس الأسرة الحاكمة خطوطا حمراء لا يسمح لأي مغامر فيها أن يتجاوزها ، فالشعب أعطى ولا يزال ثقته في هذه الأسرة ، ومن باب أولى أن يستمع شباب الأسرة المتحمس إلي حكمة الكبار فيها وعليهم أن يبدو لهم السمع والطاعة ، حتى يمكن بعد ذلك أن تطلب من الشعب الكويتي أن يقول لهم أيضا ذلك .

* إنها رسالة موجهة إلي من يهمه الأمر ... وأنا على ثقة من اهتمامه .. اللهم إني بلغت .....

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

علموا أبنائكم فإنهم خلقوا لغير زمانكم " حديث شريف " - ما معناه -

● ليسوا مثلنا .. بل قد يكونون أفضل منا ...

● يعايرونهم بأنهم ولدوا وملاعق الذهب في أفواههم ...

● ويأتون للمعارضة في سيارات فارهه . ...

● ويأخذون من الدولة رواتب وأموال ويهاجمونها ...

● ونسوا .. أو تناسوا .. أنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان ...

●●●●●●●●●●●

أشغلوهم بالسياسة وحرموا عليهم ممارستها ...

● سمحوا لهم بالتواصل والتعبير عن رأيهم بعيدا عنهم ...

● أخافوهم وروعوهم وحين اشتد ساعدهم خافوا منهم ...

● ليسوا كغيرهم حين يعارضون ...

● فليسوا طلاب جاه أو سلطة أو مأكل أو شهوه ...

● رأيناهم أخ يساند أخته ، وابن أرضعته أمه حب الكويت ...

●●●●●●●●●●●

● أصروا على أن يسمع رأيهم وأن يقرأ وأن يرى ...

● أغلبهم لم يعيشوا مرحلة غزو الكويت عام 1990 ...

● ولكنهم رأوا غزوا على مكتسبات شعبهم وأمواله ...

● بكل بساطة ... رفضوا ... واضربوا ... واعتصموا ....

● فلماذا تخشى الحكومة من شعبها إذا لم تكن قد فجرت بالخصومة ؟

●●●●●●●●●●●

● المستقبل لهم والحاضر صناعتهم والماضي يهديهم ...

● فما بال قومي لا يهتدون ؟؟...

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

مـزمـزة سيـاسيـة

● النائب رولا دشتي تقول في تصريح لها لشباب الإرادة " أن عليهم أن يبوسوا القدم ويبدوا الندم على غلطتهم بحق الــــ...... " !! ولا عزاء لأم كلثوم !!

●●●●●●●●●●●

لا يجوز قانونا وفق المادة 98 إجراءات جزائية منع المحامي من الحضور مع المتهم ، ويحق للمتهم أن يرفض الكلام ويطلب تأجيل الاستجواب لحين حضور المحامي ، ومنا إلي من لا يعلم ذلك في النيابة العامة وبعض المحامين .

●●●●●●●●●●●

رسالة الرئيس الأمريكي واضحة للعرب " انزعوا شوككم بأيديكم " وبناء على ذلك فإنني أعتقد أن صحوة السبع في جامعة الدول العربية بشأن سوريا والقرارات الصارمة ضدها ، ودعم العالم ممثلا بالأمم المتحدة والدول العظمي لمجلس التعاون الخليجي كان هو السبب في أن يتحمل العرب مشاكلهم وحلولهم ، فالربيع العربي له نسائم طيبة على الشعوب ، ثقيلة على الحكام .

●●●●●●●●●●●

ما يحدث في مصر هو تعمد قتل وإيذاء بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، ورغم التراث السياسي للأحزاب المصرية إلا أنها لم تقبل حتى الآن أن تقود الشارع لتهدئته ، وسمحت للشارع أن يقود بعضه في ظاهرة مفيدة لفلول النظام السابق ، للأسف الشديد يغيب الصوت العاقل حتى عن بعض أعضاء المجلس العسكري المصري .

●●●●●●●●●●●

زيارة إياد علاوي السياسي العراقي للكويت يجب أن تغطي إعلاميا وبصوت عال ، فلابد من لقاء تلفزيوني معه ، ثم صحفي ، ثم لقاء موسع مع جمعيات المجتمع المدني ، بدلا من هذا الزعيق والصخب العراقي ضدنا ، نتمنى على جمعية الخريجين أو المحامين أخذ المبادرة بذلك .

●●●●●●●●●●●

لم أسمع رأي لفناني الكويت حول الأحداث السياسية في اليمن وسوريا ومصر وتونس وليبيا ، طبعا لا أجرؤ على سؤالهم عن سبب سكوتهم وصمتهم المريب حول ما يحدث في ........ الكويت ......!!

●●●●●●●●●●●

في نقاش مع دبلوماسيين أجانب ، يسألني أحدهم ، ماذا تريدون من دولة لا تدفعون فيها ضرائب وكل شيء بالمجان ؟ أجبته بهدوء حتى لا أغص بلقمه الطعام ، أسمع يا صديقي : في الكويت نحن ندفع أعلى الضرائب في العالم ، ففي كل دول العالم " السنعه " والأوادم فالثروات ملك للشعوب لا الحكومات ، فالنفط مثلا يكون لمن يملك الأرض ، ويقوم باستخراجه وبيعه كما يشاء ثم يدفع ضرائبه للدولة ، في الكويت أخذت الدولة كل النفط ومنعت الناس من التنقيب عنه في أملاكهم وحظرت عليهم بيعه ، ثم أخذت تصرف علينا منه وتعايرنا به كما فعل وزير الدولة حول المنحة والطعام المجاني فأينا يدفع ضرائب أكثر ؟ سكت الدبلوماسي وانشغل بأكل صحن الحلويات السورية التي أمامه !!

●●●●●●●●●●●

منذ توليه مسند الإمارة وصاحب السمو يناشد كل الحكومات السابقة بتطبيق القانون بحذافيره ، بل أن لدي قصة شخصية مع سموه أمر فيها وزير العدل الأسبق والنائب الأسبق والصيدلي السابق والعديد من السوابق الأخرى !! أمره بأن ينفذ القانون ولو كان على سموه شخصيا حين كان رئيسا للوزراء .

وبإجراء حسبه بسيطة انظروا إلي عدم تنفيذ الحكومات السابقة والحالية لتعاليمه وأوامره الأميرية ، قضية طوارئ 2007 ، تجاوزات لجنة المناقصات المركزية والتي آخرها ما نشرته الكويتية قبل أيام ، كارثة مشرف ، قوانين الإسكان ، محاسبة المسئولين عن أستاد ومستشفى جابر ، قتل المواطنين في المخافر ، بقاء القضايا داخل المخافر دون تحريك مثل قضية ديوان الحربش ، مخالفات الوزارات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة سنة وراء سنة ، والعديد العديد ، ترى أين يكمن العيب إذا لم يكن في الأداء والتنفيذ ؟؟

●●●●●●●●●●●

لو كنت مكان النائب حسين الحريتي و رولا دشتي وخالد العدوه أو أي نائب آخر يتم اتهامه صراحة أو ضمنا لقمت بنشر حساباتي المصرفية الصادرة من كل البنوك الكويتية في الصحف الكويتية ، فالإنكار وتوزيع البيانات وعمل التوكيلات للغير لا يجدي ، وما تريد للغير أن يفعله فأنت أوجب بفعله .

أقول .... أتمنى .. ولكن هل كل ما نتمنى ندركه ؟


صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

دستـورنـا ..يـا أسيـاد !

● يرددون كالببغاوات قولا مستهلكا ....

الدستور ليس قرآنا أو إنجيلا أو زبورا ..

بل ليس من صحائف إبراهيم .. أو الوصايا العشر .

ويستشهدون بالإمبراطورية التي لم تغيب عنها الشمس .

بأنها تحكم منذ آلاف السنين بدون دستور مكتوب .

وهي حجة عليهم لا لهم .

فليس هناك كتاب يجبرك على احترام حقي .. أو واجبك .

ما لم يكن في النفس إيمان بذلك .

●●●●●●●●●●●

صدر في 11/11/1962

كان العالم العربي يغلي بالثورات العربية

وكان أبو الدستور حكيما .. قارئا للأحداث .

ولم تكن هناك تحالفات تحميه أو تدافع عن دولته الصغيرة .

شعر واقتنع بأن أهم تحالف يعمله هو مع شعبه .

استمع إلي نخبة منهم ,واجتمعوا ... وصدر دستورنا .

وسلب من أسياد القوم حقوقا وزادهم من الواجبات

أليست تلك هي وظائف الأسر الحاكمة ؟؟

●●●●●●●●●●●

كان صماما للأمان .. حين أوشك الأمان أن يضيع .

كان ولا يزال قبله الخلاف وميزان العلاقة بين الشعب وبعضه .

استخدموه في الطائف عام 1990

وقالها الصقر مدوية :..

" الأسرة والشعب بدأت محبة واتفاقا ثم تكرست دستورا وميثاقا "

وتمترسوا به حين اختلف الكبار على الإمارة .

ثم انتهى إلي أن يكون في الجيب العلوي الصغير لدشداشة الرئيس .

●●●●●●●●●●●

مائة وثلاثة وثمانون مادة حددت ورسمت ووجهت

فما بال حكومتنا الرشيدة تختار ما تشاء منها ...

وتهمل عامدة متعمدة الكثير منها ؟؟؟

ولماذا يفرض علينا أن نسبح بحمد حكومة تقول ما لا تفعل .

وتفعل ما تقول لاسيما حين يتعارض قولها مع دستورنا ؟

أكاد أجزم .. أن هناك دستورا آخر غير دستورنا .

ومواد أخرى تختلف عن موادنا ..

ولكنهم ينسون أننا وهم لا نملك إلا وطنا واحداﹰ.

ولا نطلب إلا احترام هذه الوريقات .. منا ومنهم .

فهل ما نطلب كثير ؟؟

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

حكمـاﹰ ..ام حاكمــاﹰ؟

(( أية انتخابات تأتي بمجلس مرتشي وفاشل مرفوضة ، أية ديمقراطية تكون منقوصة بدون أحزاب حقيقية فهي مرفوضة ، أي انتخابات تأتي لتعزز سطوة السلطة التنفيذية على السلطة القضائية والتشريعية مرفوضة ، أية حكومة لا تتشكل وفق الأغلبية البرلمانية مرفوضة ، أية اختيار لرئيس حكومة لا يحظى بأغلبية برلمانية مرفوضة ، أية سيطرة على أجهزة الإعلام والتجمع والتظاهر والتعبير السلمي عن الرأي مرفوضة ، نريد أن يكون الملك حكما لا حاكما ونريد الانتقال إلي ملكية برلمانية أساسها دستور تطبق روحه قبل نصوصه ، وسمو غاياته بدلا من سمو أعضائه ، ولا يمكن أن تتعامل الحكومة أو القصر مع الشعب كأنه مجموعة مراهقة غير راشدة ، فالرشد مطلوب من القيادة أولا حتى تهتدي لها بقية جموع الشعب ، إن المظاهرات السلمية حق ، والمطالبة بهذا الحق تسمح بهذه المظاهرات ، فهي دائرة واحدة لا تعرف أولها من آخرها ، ولكننا بالتأكيد نعلم ما بداخلها ، فالوطن للجميع عليهم ذات الحقوق وعليهم ذات الواجبات ويعاقب الكل إذا أخطأ أو تجاوز ، فلا عذر لأحد بأن هناك أشخاصا يقولون فيسمع قولهم ، أو يأمرون فيستجاب لأمرهم إلا وفق القانون والدستور و لا شفيع لأحد حتى لأهل القصر إلا بالملكية البرلمانية وهي ليست اختراعا عربيا بل هي نظام حضاري تزخر به بلدان أوربا والعالم ، ومن يدعي أننا لازلنا كشعب غير جاهزين فالمسئولية تقع عليه كونه قائدا لهذا الشعب ولازال يتهم شعبه بعدم الرشد السياسي )) ، وهو ذات الرأي الذي ردده رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف قبل خلع النظام .


هذه الأقوال القوية والصادمة طرحت في برنامج " حوار " في الإذاعة البريطانية B.B.C مع ممثل عن جبهة " عشرين فبراير الليبرالية " ومع ممثل الحزب الإسلامي العدل و الإحسان المغربي وهما يطالبان مع بقية الأحزاب المغربية بمقاطعة الانتخابات المغربية ، وهو حراك سياسي نشط يتفاقم في بلاد المغرب العربي بعد سقوط نظامين فاشيين في تونس وليبيا ، الحراك السياسي المغربي وارتفاع سقف المطالبة جعلت الهادي بوعمار ممثل جبهة عشرين فبراير يطالب الملك الحسن السادس بأن يكون حكماﹰ لا حاكماﹰ ، أي أن يكون حكماﹰ بين كل طوائف وأحزاب الشعب المغربي ، فالملك لا خلاف على وجوده وبقاءه واستمراره ، ولكنه يتعين أن يكون – حسب رأي الجبهة – حكما في أي خلاف ينشأ بين الحكومة والشعب ، ولا سبيل لذلك إلا بتعزيز سلطة القضاء واستقلاليته ، وأن تأتي الانتخابات بمن هو جدير بثقة الشعب من خلال إنشاء آلية واضحة لمحاسبة أي نائب فاسد أو مرتشي ، من خلال السلطة القضائية مباشرة وليس من خلال مجلس الشعب ، وهي طلبات جريئة وعالية من الحراك الشعبي المغربي .


وعلى رأي " حسني البرزان " في مسلسل صح النوم ، " إذا أردت أن تعرف ماذا في ايطاليا عليك أن تعرف ماذا في البرازيل " ، مع تحريف بسيط في الأماكن حتى يناسب حالنا المشرقي ؟!


صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الخميس، 17 نوفمبر، 2011

أسئـلة سهـلة لإجـابـات صعبـة


سين : هل يغير المنصب من وصل إليه ؟

جيم : بل يكشفه على حقيقته .

●●●●●●●●

سين : هل يستقيل الوزراء الأربعة المليفي ،والعفاسي ،والساير ،والهارون ؟

جيم : راجع إجابة السؤال السابق ؟

●●●●●●●●

سين : ما أبرز صفات العنيد ؟

جيم : للمصريين قول جميل " العناد يورث الكفر " والعياذ بالله .

●●●●●●●●

سين : لماذا حدث ما حدث في الأربعاء الأسود ؟

جيم : تراجع إجابة السؤال السابق !

●●●●●●●●

سين : أين حكماء الكويت وأهلها من أصحاب الرأي ؟

جيم : بل أين من يستمع إليهم ، فلا يسمع لناصح رأي .

●●●●●●●●

سين : لماذا يعلو صوت شباب وشابات الكويت إلي حد الصراخ ؟

جيم : أنهم نتاج تربية ديمقراطية عميقة لا يمكن إلغائها .

●●●●●●●●

سين : من يضرب من في الكويت ؟

جيم : أخلع الملابس الرسمية تجدهم كلهم أبناء الكويت .

●●●●●●●●

سين : ما الحل ؟ وإلي أين ؟ ومتى ؟

جيم : الأمر لدى صاحب الأمر .

●●●●●●●●

هذا حالي بعد الأربعاء الأسود

16/11/2011

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

من وحـي الأمثـال الكـويتيــة

جربت حظي بالدياي ، نصه ماري ونصه خداي .

رئيس الحكومة يخاطب وزرائه .. ونوابه !!

●●●●●●●●

حط راسك بين رجليك ، وأشهد على والديك .

مرزوق الغانم ، مع تحريف بسيط للمثل لينطبق على .. الخال !!

●●●●●●●●

الطيب مع الطيب تجارة ، والطيب مع الردي خسارة .

لسان حال ناخبي الكويت مع نوابهم .

●●●●●●●●

عينها عين عنجوه .

ينطبق تماما على إحدى النائبات .. يا تقبريني !!

●●●●●●●●

اضبط من ساعة الملا .

الاسم يدل على صاحبه ، رغم أنها في المثل صفه !!

●●●●●●●●

دابة الله ، بأرض الله .

بعض من النواب القبيضة .

●●●●●●●●

عتيج الصوف ، ولا يديد البريسم

إلي الحكيم أحمد الخطيب

●●●●●●●●

قطو و طقيته بمصير .

لسان حال الحكومة بعد صدور قرار المحكمة الدستورية

●●●●●●●●

كوم حجار ، ولا ها الجار .

إياك أعني يا إيران ، واسمع يا عراق !!

●●●●●●●●

يفوتك من الكذاب صج كثير .

تصريحات أعضاء في حكومتنا .. الرشيدة !!

●●●●●●●●

من بغى العالي ، يصبر على الراش .

موجه إلي شباب الإرادة ، وإذا أضفنا الياء إلي الكلمة الأخيرة فهو موجه إلي النواب القبيضة !!

●●●●●●●●

لحيه أحشمها , ولحية أحشم نفسك عنها

وكم بالكويت من أنواع اللحى .

●●●●●●●●

ما تعرف خيري ، إلا ما تجرب غيري .

تجار الكويت قديما يخاطبون الجيل الحالي حول تجار اليوم .

●●●●●●●●

النار ما تارث إلا الرماد .

انظر حولك ، وطبق هذا المثل على من تعتقده كذلك .

●●●●●●●●

اللي ما يعدك رأس مال لا تعده فايده .

موجه إلي كل القوى السياسية الشعبية الصامتة .. حتى الآن !!

●●●●●●●●

حل لسانك الكل تصير خلانك

لسان حال كل من يعتقد بأن الدينار جزء من الحلاوة !

●●●●●●●●

يا شاري الدون ، تحسبك غابن وأنت مغبون .

إلي كل من يعتقد بأن الناس كلهم للبيع ، وإياك أعني !!

●●●●●●●

الدراهم مراهم .

وصفات العلاج بالخارج لبعضهم وبعضهنّ .

●●●●●●●●

عقب ما حمى الملعب جاءت أم دعنوه تلعب .

أعجبني كثيرا ، فهو ينطبق على ثلاث نائبات في مجلس النوائب .

●●●●●●●●

أم عابس تأكل الرطب و اليابس .

وأيضا هذا ، ينطبق على ما قبله !!

●●●●●●●●

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

إيـــه ... يـا جـاسـم

لو كان للتجارة أب

لكان أبيك وقبله أباه أباﹰ لها

ولو كان للسياسة وجه

وللنيابة لسان وأذن

لما أعطيا إلا لإبن أبيه الذي أضاعها .

مارست النيابة بأسلوب التجارة

وأصبحت تحسب حساب الربح والخسارة

فضيعت من أوسد إليك الأمانة

وراهنت على الذي أضاع رصيده

فضاعفت رصيد الغالبية من النواب

وهو لم يتضاعف إلا حين رأوك تفتح في المجلس دكان للسياسة

●●●●●●●●

إيــه ... يـا جـاسـم

كان العشم كبيراﹰ .. كبيراﹰ

وكان الأمل أكبر .. وأكبر .

فلماذا أدرت البوصلة

إلي إرضاء الأقوياء على حساب الضعفاء ؟

ولماذا صمّت حين كان الصوت مطلوباﹰ ؟

ولماذا استسلمت وأنت من يحمل راية دستورية ؟

●●●●●●●●

إيــه ... يـا جـاسـم ....

حزين عليك ... لا منك .

وأرثى لحال مؤسسة دستورية .

قدرها أن تكون مطيه لمن لا سرج له

ونهاية يراد بها أن تكون للغير أمثولة .

فكيف تقبل يا جاسم أن يرمى على تاريخك بعضاﹰ من غبار ؟

ولماذا يحرص الغير على التلويح بك تهديداﹰ ؟

وكيف تقبل أن تهون عليك نفسك فيما لم يقبل الناس أن يهانوا به ؟

●●●●●●●●

إيــه ... يـا جـاسـم ...

حزين أنا عليك ..

وحزني على بلدي أكبر ...

وحزني على صمت أبناء بلدي الخجول أكبر ... وأكبر ... وأكبر ...

وسوف يأتي يوم يدرس فيه أبنائنا ....

تاريخ عائلتك الكريمة التجاري والسياسي ....

ويفرد لك فصلاﹰ واحداﹰ فيه ...

صفحاته حزينة و مزينة بحواشي سوداء في كل أطرافها ....

فهل هذا ما ترغب في تركه ميراثاﹰ لك ؟! ...

●●●●●●●●


صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

ولازال فـي الكـويـت خيـر كثيـر

حين استمع وأقرأ وأرى كل هذا الخلل في كل مناحي الدولة ، وبل والإصرار على وجوده واستمراره ،لا أخشى على الكويت ولا على أهلها الطيبين ، فنحن للأسف الشديد لا نرى سوى السواد حين يظهر وإن كان كثيراﹰ وكبيراﹰ إلا أن البياض والنظافة تتواجد في كل مكان حولنا ، فمن منا لم يتفاعل مع فوز الشباب الرياضي في دورات رياضية عديدة خارج الكويت من رماية و سباحة وألعاب قوى وعودتهم بالميداليات الذهبية وكم شخصية فنية أبدعت وصالت وجالت في العالم العربي من غناء وشعر وتمثيل ونحت ورسم و أقيمت لها المعارض والمناسبات يرفع فيها علم الكويت وتلهج الألسنة باللهجة الكويتية المحببة في سماء هذا الوطن العربي المليء بالثروات والثوار ؟ انظروا إلي عدد المخترعين الكويتيين الشباب الذين يحصدون الجوائز الأولى في دول العالم المختلفة ،ولا تتكلموا عن تأخير تكريمهم في بلدهم وتجاهل مؤسسات الدولة لهم ،ورغم ذلك فهم يثابرون ويعملون وينجحون ،انظروا إلي أدباء وكتاب شباب يطبعون مؤلفاتهم على حسابهم الشخصي المتواضع ويجتمعون في المقاهي والجامعات يثيرون قضايا إنسانية نسيناها نحن في خضم الشحن والهجوم والتكفير ،لنلتفت إلي قواعد اقتصادية شابه تحارب في الصخر قوانين حكومية قديمة باليه متحجرة وخشبية في دولة يطمع أميرها إلي تحويلها إلي مركز مالي واقتصادي ،فينشط الشباب لذلك متخطين قواعد العجز والكهولة الحكومية ،انظروا إلي إبداعات الأطباء الكويتيين كل في مجاله وشهرتهم العالمية واكتشافاتهم التي تسجل في دوائر الطب العالمي ،التفتوا إلي الحراك السياسي النشط من شباب الكويت وشاباتها ،وعيونهم المليئة بالأمل والتفاؤل فكل هذه الرؤى والشخوص تبعث في نفسي التفاؤل والفرح الممزوج بقدر من المرارة لعدم وجود القدوة الحسنة لهذه الخلايا الإنسانية المفرحة .

أقول ،أبعدوا اليأس عنكم ،ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا ،وليحاول كل منا في موضعه أن يضع أملاﹰ ويخلق حلماﹰ ،ويرعى فكرة ترفع من شأن وطنه ،فلا بديل للوطن مهما كان بعض أبنائه قساة على بعضهم البعض .

في الكويت خير كثير ... كان ولا يزال وسيبقى .. فقط التفتوا إليه ، وأعطوه جزءاﹰ من وقتكم .

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

عيــديــات

معدل التنمية البشرية يتراجع في الكويت من المرتبة 47 إلي المرتبة 63 ومعدل التنمية الحجرية يصل إلي الصفر ،ترى ماذا كان يعمل وزير التنمية الأول الشيخ أحمد الفهد ؟وماذا يريد وزير التنمية مكرر أن يفعل ؟سؤال للعقلاء فقط !!

●●●●●●●●

تعظيم سلام لكبير مدققي ديوان المحاسبة إحسان عبدالله الذي قدم الشكوى بشأن طوارئ كهرباء 2007 ،فلولاه والزميل المشاكس نواف الفزيع المحامي ،لما وصلت القضية إلي القضاء بعد أكثر من ثلاث سنوات من التحقيق ،فقط نتمنى أن تكون لتحقيقات النيابة مكائن ثمانية سلندر للسرعة مع مراعاة قواعد السلامة فيها ،فالعدالة البطيئة تسبب إحباطا للمتقاضين ،وكلنا ثقة في النائب العام بالوكالة وزملائه .

●●●●●●●●

وكيل الشركة يطالب وزارة الأشغال بفرض عقوبات على شركة هو وكيلها بسبب تأخرها وعدم مطابقتها للمواصفات هذا ما فعله العم عبدالعزيز ثنيان الغانم في رده المنشور في الكويتية أمس الخميس ،وهذا هو عشمنا في أهل الكويت .

●●●●●●●●

هناك نظام بشري تتعامل به دول الأوادم السنعه ،وهو الاستفتاء فحتى محاولة رفع سعر السكر في هذه الدول مثلاﹰ يخضع لاستفتاء شعبي ،ترى لماذا لا تقوم إحدى الجهات الرسمية أو الأهلية بعمل استفتاء محوره سؤال واحد فقط " هل تؤيد بقاء مجلس الأمة والوزراء أم رحيلهما ؟ " اسألوا الشعب بدلاﹰ من المراوحة في أماكننا كأننا قوم لم نبلغ سن الرشد السياسي !

●●●●●●●●

ارتفعت أسعار تذاكر السفر من الكويت فقط إلي دول العالم والسبب غياب الرقابة عن الرسوم والضرائب المفروضة في مطار الكويت ،وحين يكون لدينا وزير مواصلات سابق لا يعرف الفرق بين ميزانية الدولة وميزانية شركة النفط ،لا نعجب إذا سرقتنا شركات الطيران !

●●●●●●●●

في جلسة عشاء جمعتني مع السفير البريطاني فرانك بيكر ،سألته عن طبيعة التهديدات التي تلقتها السفارة البريطانية مؤخراﹰ ؟ فأجاب بدبلوماسية الانجليز : " إنها معلومات تستهدف أمني الشخصي وهي آتية من جهة الشرق !!ولا تعليق !!

●●●●●●●●

شكراﹰ للأستراليين حماة حقوق الحيوان ،فلولاهم ما وضعت شركة المواشي إعلاناﹰ ملوناﹰ تطلب فيه الرفق بالأضحية قبل ذبحها ،ألم نقل لكم إن ربعنا ،يحسبون حساب الدول السنعه أكثر من كلامنا !

●●●●●●●●

بالمناسبة ،تقتل استراليا أكثر من ثلاثين ألف جمل وناقة سنوياﹰ وذلك حماية للمراعي الطبيعية ،ترى لماذا لا تبادر شركة المواشي أو أي جهة أخرى إلي الحصول على هذه الجمال لزيادة الثروة الحيوانية لدينا أو اعتبارها أضاحي للعيد ،طرحت هذه الفكرة على السفير الاسترالي فوافق على الفور وبشكل مجاني شريطة أن يدفع المستفيد مصاريف النقل فقط !

●●●●●●●●

أين وزير المالية هذه الأيام ؟ فلم نسمع له صوتاﹰ أو رأياﹰ أو حتى تصريحاﹰ من تصريحاته الحلمنشية ؟ صوتك مطلوب أيها الأخ الوزير ،إلا إذا كانوا قد منعوك من التصريح !!

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

حـزيـن أنـا يـا كـويـت

- كانت ساعات السفر طويلة حين عودتي من جاكرتا ،ولم يكن الكتاب سوى رفيق طالت صحبته حتى مللنا بعضنا ،وحين دخلت الطائرة الأجواء الكويتية ، وكان الشوق إليها كثيراﹰ ،نظرت من عل بعد أن أخبرنا الطيار بضرورة أخذ دورة أخرى فوق الكويت ،وليته لم يفعل ،فقد أرانا ما كنت لا أحب رؤيته ،المباني القديمة والمتهالكة في مثلث الإجرام المسمى " جليب الشيوخ " ولو أن للشيوخ لدينا جليباﹰ أو بئراﹰ حقيقياﹰ لكان بالتأكيد أكثر ترتيباﹰ ونظافة من منطقة يقطنها مئات الالآف من البشر ،ثم تلك الخيام المزروعة كالفطر في بيئة فقيرة من النباتات ،عطشى للماء ،تهتك حرمتها عربات الدفع الرباعي مثيرة للغبار المسبب لكل أنواع الأمراض ، وتساءلت لما لا يكون لدينا تحديد للتخييم وأماكن واضحة لها لا تتعدى على هذه الأرض الصحراوية الجميلة مع كافة مستلزمات التخييم الذي تدفع ثمنه تلك الأرض الطيبة ، رأيت خطوطاﹰ تتلوى كثعبان كوبرا عملاق عبارة عن سيارات متراصة تنفث من عوادمها سموماﹰ تضاف إلي سموم الطعام الملوث والماء المسرطن ،والهواء المشبع بالغاز دون أي حل لهذه المشكلة المرورية ،رأيت صحراء شاسعة ، خالية من أي أثر للحياة ،وتساءلت عن سبب تأخير حل المشكلة الإسكانية رغم وجود عنصريها الأرض والمال ،أدرت بصري ناحية البحر فرأيت شريطاﹰ ضيقاﹰ يمتد كالفطر البري عبارة عن شاليهات لا يجمعها لون أو تصميم في تلوث بصري ظاهر ، يحتكر البحر ،ويمنع عشاقه من التمتع فيه لشعب عشق البحر وعشقهم موجه ولونه ،رأيت مطار الكويت الذي بانت عليه مظاهر القدم والشيخوخة حتى بات يخجل كل كويتي قادم إليه ،ولا نعلم السبب لكي تكون الكويت كذلك وهي التي تنفق بيدها اليمنى واليسرى لكل دول العالم لكي تبني منشآتها من أموال هي حق لنا ولشعبنا في شراء لولاء ،أو إرضاء وإدعاء ،أو حتى لدفع البلاء ! .

- تمنيت أن تكون الكويت بجمال قصر بيان من الأعلى ،أو بحداثة وتنسيق قصر السيف مع واجهته البحرية ،أو أن تكون على الأقل شبيهه ببعض القصور المبنية على البحر بدقة وجمال تساءلت ...وتمنيت أن يعتبر من بيده الأمر الكويت باعتبارها قصراﹰ له وبيتاﹰ أو حتى شاليهاﹰ ،ربما يعمّره ويجمله ..ويبرز أحلى ما فيه ..

- آه .. ياكويت ... ماذا ستقولين لو أنطقك الله حروفا ؟

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com