الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

خطرفات صائم في القيظ الكويتي

شرق... ورق... التفت إليها شهق...
في زمن اللصوص كل من ربح... سرق...
عابدا... مصليا... مسميا... للحيته... حلق...
يتأفف من العمل... يكره أن يرطب ثيابه العرق...
يعزف على عوده... كأنه نيرون حين روما... حرق...
******

قرأ «أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا»... بالبكاء... جهش...
همس في أذن صاحبه... كم من المال جاري... لطش...
 استرسل... وردد... وقال... وفي عرض جاره... نبش...
 شتم.. أزبد... أرعد.. خاطب جاره ابن الحمار... جحش...
 عاد إلى تكرار وصف امرأة جاره «في وجهها نمش»...
 توضأ... تجشأ... تمخط... وقف أمام الله لم يستح..
ولم يخش...
******

دخل إليه خائفا... يقدم خطوة... ويؤخر قدم...
رنا إليه بنظرة جافة جعلته قريبا من الندم...
سأله... لا أريتني لك وجها يسبب لي ألم...
بصوت خافت أجابه.. أغثني... شفاك الله من سقم...
أشاح بوجهه... زمّ شفتيه... رمى إليه قطعة... عظم!
******

نظرت إلى المرآة... مرت بيدها على شعرها...
بحلقت...  قرصت وجنتيها... أبرزت أيقونة صدرها...
سرحت قليلا، استجمعت شجاعتها... لونت شفتيها...
فضفاضا كان ثوبها... التفتت.. تمنطقت بخصرها...
أتاها نداء الهاتف... حبيبتي... عذرا... خيرها... بغيرها! 


salhashem@yahoo.com  صلاح الهاشم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق