الأحد، 9 ديسمبر، 2012

إي طرطرا...تطرطرى...


إي طرطرا ... تطرطري ....... تخندقي ... تحزّبي ...
تضحكّي ... تبسمي ... لا تتحزني ...
تحوقلي .. تبسلمي ... تعوّذي ...
تسعّودي ... لا تتقّطري ... تعمّني لا تتبحرني ...
أي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
تقوّلي ... تكلمي ... تحذّري ...
للثقات لك ... تقربي ...
للبغاه والعتاه ... تبعدّي ...
للمال العام ... تحفظي ... وترقبي ...
أي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
تنّفسي ... تشقهي ... تزّفري ...
احذري ... لا تسعلي ... ولا تعطسي ....
تسلقي ... تقلبي ... تحمّسي ...
فقط ... لا تترددي و تكلمي ...وأفصحي ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
تغنّي ... إطربي ... ولا تنشّزي ...
اسلقي ... لا تتسلقي ...اقلبي ... لا تتقّلبي ...
تجذّري ... تعمقي ... تحوّطي ...
تدستري ... تقنني ... تعدّلي ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●

تديّني ... لا تتطرفي ... تمدّني ... لا تتوحشي ...
ترفقي ... تحننّي ... تخنّني ...
تلبسيّ .. تجمّلي ... تأنّقي ...
تلمسي .. تحسّسي ... تشممي ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
تصدّقي ... بددّي ... انثري ووزعّي ...
فالمال تحت يدك ... يتزايد ... ويتوالد ...
لن تحاسبي .. ولن تتوقفي ... ولن تتعذري ...
تجاهلي ... أو تجوهلي وإن شئت فتدشدشي ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
تفذلكي .. تمسّحي ... تمسكنّي ...
" فقد خلا لك الجو ... فبيضي وإصفري "
وطيري ... وتطيّري ... وتحلّقي ...
وللمثل تمثّلي ... وعلى القوم مثّلي ...
ولما تريدين ... تأّمري ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
تنصتي ... تجسسي ... تيقظي ...
فقط تحرصّي إن تتأقلمي ...
لا تويتري ...لا تتفيسي ... ولليوتيوب ... تأملي ...
اقرأي ... تسمعي ... تفهمي ... وللنيات لا تحاسبي ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●
ضربتي .. فأوجعتي .. فأدميتي ...
وللمعروف والمجن ... قلبت ...
وللناصحين لك ... استكثرتي ...
وأصممت أذنا ... فلا قلتي ولا سمعتي ...
إي طرطرا ... تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●

رددي ... لا تترددي ...
اقرأي ... تفهمي ... احفظي ...
دستورا وعهدا ... وتاريخا ....
اعزمي ... احزمي .. وعلى الله توكلي ...
إي طرطرا ... لا...لا ...لا تطرطري ....
●●●●●●●●●●●●●●●●●

للرقيب كلمة :
  " إي طرطرا ... تطرطري "... هي عنوان قصيدة للجواهري ، أما الباقي فمن وجع القلم الذي أحمله . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق