الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2008

ﻤَﻠَﻚَ ..مـَــالِـــك... فهــو مملــوك




لم يجد محمد علي الكبير سوى أن يقوم بمذبحة القلعة الشهيرة في القاهرة ليتخلص من سطوة المماليك و سطوتهم التي تجاوزت الحد ، و قبله كان موقف الشيخ عز الدين منهم حين أفتى بعدم قبول حكمهم على المصريين بإعتبارهم عبيدا" لم يعتقوا بعد ، حتى اضطر زعمائهم إلي القبول بإنزالهم إلي سوق العبيد و النخاسة ليشتروا أنفسهم و يعتقوا رقابهم – و يبدو أن النائب و الزميل أحمد المليفي يقرأ التاريخ جيدا" حين استخدم لفظه المماليك الجدد في وصفه لإختطاف وزارة الداخلية من قبلهم على حد قوله ، و هو وصف خطير و جارح للعديد من الشرفاء و الكفاءات في الوزارة – و نحسبهم كثر – و بالتالي فهم مطالبون قبل غيرهم بالإحتجاج على هذا الوصف من خلال كشف هوية المماليك الذين يعنيهم النائب المليفي ، و مع ذلك لماذا لا يستمر النائب الفاضل في كشف هوية هؤلاء المماليك الجدد وصفاتهم الوظيفية و المآخذ الموجودة عليهم ، بل يستطيع و هو قادر - لمعرفتي الجيدة به – أن يسمي الأشياء بأسمائها و أن تكون إحدى مخالب أسئلته البرلمانية تشريح دور إدارات عديدة في وزارة الداخلية ، كما نتمنى عليه أن يبادر بالسؤال حول آخر ألف اسم تم منحهم الجنسية الكويتية و عرضها للناس مع بيان أسباب المنح و أساسه ، و أيضا" نتمنى عليه أن يقوم بطلب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية يحق لها الإستعانة برجالات الكويت لبحث موضوع التجنيس بصورة شاملة و شفافة و معلنة ، و مع ذلك لا نتوقع أن يساند أحدا" من النواب النائب المليفي في موقفه هذا ، و السبب بسيط و هو أن النائب المليفي أوضح في مؤتمره الصحفي وجود شبهة الرشوة للحصول على الجنسية من قبل بعض النواب و الشيوخ ، و هو تهمة تشكل فعلا" قانونيا" مؤثما" لو صحت ، و بالتالي فإن المطلوب من النواب الشرفاء و الشيوخ تبرئة مواقفهم من خلال دعم التحرك المليفاوي – نسبة إلي المليفي – تكشف كافة ملابسات سيطرة المماليك الجدد على وزارة الداخلية ، فإن لم يفعلوا ، فلا نملك إلا الدعوة للمجتمع المدني للقيام بدوره في مساندة و دعم النائب أحمد المليفي ، و إلا أصبحنا نحن لا نختلف عن المماليك الجدد و القدماء سوى بالتسمية الكويتية لهم و هي فداوية الزمن الجديد ، فهل نقبل على أنفسنا ذلك ؟ سؤال كعادة ألف سؤال سابق لن نرى أو نسمع له أية إجابة ....

صلاح الهاشم
salhashem@yahoo.com

هناك 4 تعليقات:

  1. أهلا بعودتك مرة أخرى
    وبما اني مدون زميل
    فأتمنا منك أولا تكبير الخط
    ثانيا : ازالة تأكيد الكلمة عن التعليقات

    ردحذف
  2. مبروك المدونة الجديدة و سنبقى متابعين

    ردحذف
  3. مبروك المدونة الجديدة
    وبالتوفيج ان شاء الله
    وانا مع اقتراح ابو الدستور

    ردحذف
  4. متابعينك
    وتباً للرقابة
    :)
    يسلم قلمك

    ردحذف