الثلاثاء، 15 مايو، 2012

الله يـرحـم ... عبدالمنعـم إبـراهيـم !!

- للفنان الجميل الراحل عبدالمنعم إبراهيم جملة رائعة في فيلم " إشاعة حب " حين يقول مخاطبا حالة الفنان الكبير " يوسف وهبي " الكذب مالوش رجلين يا خالي " ، حين دأب خاله على الكذب على زوجته لإخفاء مغامراته النسائية ، وبالفعل فالكذب ليس له رجلين ولا يدين ولا عينان ، بل له لسان واحد ، وضمير ميت ، وأذن طرشاء ، ومع ذلك لنترحم على عبدالمنعم إبراهيم ، الذي أثبت لنا بعد سنوات طويلة بأن الكذب في بلدي له أرجل كأرجل أم أربعة وأربعين وأيادي كالأخطبوط ، وعيون أين منها زرقاء اليمامة ، وأنف ولا كلاب الكشف عن المخدرات ، بل وألسنة تلهج بالكلام المنمق والمعسول الذي يتخلله آيات كريمة وأحاديث شريفة ،ويا أيها الكذب ... ما أجملك !!
■■■■■■

علاوة مناطق نائية تبلغ أكثر من تسعين دينارا اقترحها مجلس الخدمة المدنية في تعديلاته الأخيرة للرواتب ، في نهاية عام 2012 ، وفي رقعه جغرافية صغيرة تسمى دولة الكويت ، وفي ظل تشابك المناطق وتداخلها لازالت هناك مناطق تطلق عليها نائية ، وقبلها مناطق خارجية ، وقبل قبلها مناطق محايدة ، وقبل قبل قبلها مناطق متنازع عليها .. ترى أليس هناك رشيد في هذه الدولة يجمع شتات أوصالها لكي تنهض على يديه طرق وشوارع وجسور وقطارات تقرب البعيد وتحافظ على التراب الوطني ...؟ سؤال ... إنه فقط .... سؤال !
■■■■■■

أمتاز عهد الحجاج بن يوسف الثقفي بالشدة والسطوة حين حكم العراق ، وهناك مقولة جميلة تقول أنه لم يستطع حكم العراق سوى اثنان الحجاج وصدام !! ومع ذلك كان الحجاج ذو عدل في أحكامه وإن بدت للناس حائرة ، وفي هذا يقول حين عزل شيخ القضاة لديه بمجرد الشبهة وتبريره لذلك : " إنه القاضي يتولى أموال الناس وحقوقهم وحرياتهم ، وهو في ذلك يصول ويجول ، فلا يستقيم الأمر في وجود شبهة تضعف هيبته ورمزيته " .

ولو شئنا تطبيق مبدأ الحجاج ، لنلتفت حولنا لنرى مسئولين وقياديين ونواب وإعلاميين – إلا من رحم ربي -  أقول لنرى ذلك ثم لنترحم على ... عبدالمنعم إبراهيم !!
■■■■■

للرقيب كلمة :
هي : غيابك يشعرني ... بحضورك ...
هو : وبعدك عني ... يدنيك إلي قلبي ...
هي : هل نحن عاشقان في الهوى وحدنا ...؟؟
هو : بل نحن اثنان يخجل العشق حين يرانا ...


صلاح الهاشم    salhashem@yahoo.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق