الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

تكاثرت الظباء على خراش

● استذكرت المثل العربي عنوان المقال ،والذي تكملته " فما يدري خراش ما يصيد " ،أقول استذكرته وأنا أقرأ – لوزير التنمية مكرر – قوله في ديوان الزميل ماضي الخميس أن " رئيس الوزراء والوزراء هم ضحايا لأعمال السلطة التنفيذية " وهو قول غريب يحتاج إلي تفسير ،فما هي سلطة الرئيس ووزراءه إذا لم يستطيعوا علاج خطايا السلطة التنفيذية ؟ ثم كيف يقبل الوزير – أي وزير - ذلك ويستمر في عمله ؟ فماذا ينتظر وزير التنمية مكرر ومن يؤيده من الوزراء لكي يستقيلوا ؟
●●●●●●●

● من حق الإعلامي محمد السنعوسي أن يشيد بالتيار الديني حين قال ذلك في ندوة جريدة الوطن ،فالسنعوسي صاحب " عرّات " عديدة ليست هذه آخرها ،ومع ذلك فليس له الحق في انتقاد التيار الليبرالي الذي ينتمي هو إليه ،فهو ذاته من قبل الوزارة رغم انتقاده لأداء رئيسها في مجالسه الخاصة ،وهو ذاته من قبل صاغرا أن يستقيل بدلاﹰ من مواجهة الاستجواب الذي كان يعدنا بأنه سيكشف كل الأوراق فيه ،وهو ذاته الذي يرفض تزكية أو ترشيح زملاء وأصدقاء له بحجة أنه " لا يضمنهم " حسب قول مسئول حكومي ،فمن هو المتذبذب في مواقفه وآرائه يا محمد ؟
●●●●●●●

● كل فرد مسئول في المجتمع و نعني به مسئولاﹰ حكومياﹰ أو خاصاﹰ يطلع لنا بآرائه وفتاواه ،ولازلنا في الكويت نتردى إلي الأسفل بصورة سريعة ،ترى لماذا لا يتم النظر في إزاحة كل هؤلاء القياديين الذين تجاوزت خدماتهم عشرات السنين ويطعم الحكومة بالعناصر الشابة وفق معايير المهنية و الكفاءة ،ولنا في حكومة دبي – التي يتضايق ربعنا حين نستشهد بها – أسوة حسنة .
●●●●●●●

● شباب الكويت الرياضي يحصد الميداليات الذهبية في غالبية مشاركاته الدولية ،من سباحة ومبارزة وكرة قدم ،وهم إشعاع نور وبؤرة نجاح يتعين التركيز عليها وإبرازها ومكافأتهم وتشجيعهم على أعلى مستوى ،بدلاﹰ من التركيز على أيهم يسبق الآخر ،لقب الدكتور الشيخ أو الشيخ الدكتور؟ ويا خراش لقد زادت النصال على النصال !!!
●●●●●●

● مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تطلب تخصيص موقع جديد لمبناها ،ولا نعلم السبب ،فدعم البحث العلمي والمخترعين ليس بحاجة إلي بهرجة وزيادة مساحة يا مسئولي المؤسسة .
●●●●●●

● الختام : كلام صاحب السمو الأمير في افتتاح دور الانعقاد الثالث عشر موجه إلي السلطتين معاﹰ لاسيما حين استشهاده ببيت الشعر الشهير :
" تهدى الأمور بأهل الرأي .... " فهل يعي قادة ورموز السلطتين ذلك ؟
●●●●●

للرقيب كلمة : أتمنى إعادة تدريس رعاية الحيوان والحنو عليه لطلبة المدارس الابتدائية ،وكذلك الاهتمام بالأشجار والبيئة وإعادة تدريس مقرر الغزو العراقي ومواد الدستور الكويتي ومحاضر جلسات مجلس الأمة إلي طلبة الثانوية والجامعة فالتاريخ وحب البيئة هما من يخلقان شخصية متوازنة واضحة وتعرف ما تريد إلا إذا كان وزير التربية الزميل أحمد المليفي رأياﹰ يتفق مع سلفه الدكتور رشيد الحمد حين تم منع تدريس الغزو العراقي في المناهج الدراسية الكويتية .
●●●●●

صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق