السبت، 31 مايو، 2008

ربحـــت الحـكـومـة .. و خســرت الكـويـت ..

اكتشفت الآن .. و الآن فقط المواهب الكروية للشيخ ناصر الحمد رئيس الوزراء ، فتشكيلة المنتخب الحكومي الأخيرة التي هي بالمناسبة حكومة دولة الكويت ، ضمت عناصر أساسية لتشكيل فريق كرة قدم محترف و ضامن للعبه ، و يشمل كل عناصر الفوز – حسب رؤية المدرب – فحين يختار المدرب الحكومي أن يضع الشيخ جابر الخالد وزيرا" للداخلية في موقع رأس حربه متقدم و في وضع هجومي بارز لاسيما بعد موضوع الفرعيات و ممارسات الوزارة بشأنها و يسانده الشيخ جابر المبارك وزيرا" للدفاع في ظل تحفز من فريق الخصم حول أداء هذه الوزارة و طبيعة الأسئلة التي وجهت إليه في المجلس السابق ، هنا تستلزم الضرورة الفنية لأداء المنتخب الحكومي تعبئة منطقة الوسط بلاعبين محترفين أمثال وزير المواصلات المهندس عبدالرحمن الغنيم ، و هو العائد إلي وزارة لم تتقدم شبرا" واحدا" منذ أن تركها و لا أعتقد كمراقب أنها سوف تتقدم الآن بوجوه ، و مع ذلك فبالإضافة إليه هناك فيصل الحجي الذي يمارس دبلوماسية الهدوء و تزويد الهجوم بمؤونة كافية و في توقيت مناسب لإمتصاص هجوم الخصم المقابل ، و حين تبدأ بوادر الدفاع الحكومي نجد أن اختيار مدرب الحكومة هو وضع دفاع قوي للغاية يعيد أو هكذا يعتقد ليصد هجوما" محتما" و قويا" من قبل الخصوم المتربصين له ، فإختيار محمد العليم كممثل الحركة الدستورية و أحمد باقر للسلف و الدويلة و البراك و الحريتي و صفر كدفاع قبلي – شيعي – إسلامي و في ظل الموزاييك السياسي في مجلس الأمة ، و محاولة امتصاص القذائف البرلمانية المتوقعة على مرمى الحكومة ، و لإضافة محاولة للحياد تم تطعيم المنتخب الحكومي بوجوده ليبرالية و لكنها محكومة بخطة المدرب الأساسية دون إعطائهم أو إعطائهنّ أي فرصة للخروج عليها و إلا كان مصيرهم التهميش و وضعهم على خانة الإحتياط و بإختصار شديد ، فقد أغفل المدرب - كالعادة – المزاج الشعبي في رؤية لعبة جميلة و نظيفة و تستمر طيلة الشوطين دون وقت إضافي أو إنهاء المباراة في أي وقت بل حتى استخدام الكارت الأحمر و هو المتوقع في ظل هذه التشكيلة .

منتخب الحكومة لا يملك من الخبرة سوى ما يستمده بين جماهيره التي أوصلته ، و بما أنه مطالب بسداد الديون المترتبة على ذلك لقواعده الجماهيرية أو الحزبية أو الدينية أو القبلية ، فتتوقع أداء ضعيفا" ، و مباراة هزيلة ، و شماتة كل الفرق السياسية الموجودة و مع ذلك لنحاول نحن الجماهير الصامتة أن نراقب كراسي الإحتياط ، فالتغبير محتوم و قريب جدا" ، و كل الذي نتمناه أن لا يشمل هذا التغيير المدرب ذاته !!

صلاح الهاشم
salhashem@yahoo.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق