الأربعاء، 29 مايو، 2013

وكيف يصول في الأيام ليث ... إذا وهنت المخالب والنيوب ؟ - أبو العلاء المعري -

البيت عنوان المقال هو رسالة إلي مجلس بوصوت ، ولا نلومه فنحن قوم للكلام خلقنا ، وعن الفعل ابتعدنا ، وعن الرقي والحضارة انتبذنا ، وعلى حالنا حسدنا ، وللفساد والكره ﹶمدحنا ، ولكرام القوم هجونا ، وللظالمين انتصرنا ، ولأصحاب الحق ظلمنا وأعدنا وزدنا ، فكيف لنا أن نكون إلا بساطا لمن ينطق عنا ، ومداسا لمن يقبل منا ؟؟ وغموسا ليمين صدر عناّ ؟
- إنها السياسة يا سادتي .. فلنغوي بها بعضا منا ..
 ●●●●●●●●●●●●●●●
باختصار ولغير المتخصصين نقول إن غياب الحكومة عن الجلسات لا يفقد هذه الجلسات نصابها إذا توافر فيها النصاب بأكثر من النصف ( مادة 97) من الدستور ولم يشترط الدستور أن يكون الوزراء من هذا النصاب ، بل إن الوجوب بالحضور الذي اشترطته المادة (116) من الدستور تقول : " يجب أن تمثل الوزارة في جلسات المجلس برئيسها أو بعض أعضائها " ولم يرتب المشرع جزاء على مخالفة هذه المادة ، لاسيما إذا كان الجزاء هو عقاب مجلس الأمة على فعل ترتكبه الحكومة ، ولا جزاء إلا بنص .  
وأيضا كدليل أخير فعند حل مجلس الأمة كما ورد في المادة (107) من الدستور ، ولم تجر الانتخابات فرضا خلال الستون يوما المقررة فإن المجلس المنحل يعود للانعقاد فورا ، ولا يتصور أن الحكومة التي حلته سوف تحضر اجتماعاته وبالتالي إن المنطق الدستوري لم يعطي الحكومة الحق في وأد مجلس الأمة من خلال غيابها عن جلساته ، وهذا هو جوهر كون عودة المجلس للانعقاد رغما عن الحكومة تطبيقا لنص المادة السادسة باعتبار الأمة مصدر السلطات .
فهمتوا ...وإلا نعيد ؟ أخاطب أعضاء مجلس بوصوت !!   
●●●●●●●●●●●●●●●

بكل هدوء الدنيا شاهدت لقاء النائب ناصر المري على قناة الشاهد حين أجاب عن سؤال حول ماذا سيفعل المجلس إذا غابت الحكومة عن الجلسات ، فقال : مثل طلاب المدرسة هدّه – ونروح بيوتنا ... ونحن لا نملك رفع كتاب عدم التعاون فهذا حق للحكومة وحدها !!ونتمنى على رئيس مجلس بوصوت إعطاء دروس خصوصية لنوابه أن يأخذهم بزاوية من المجلس " ويساسرهم " ويقول لهم أقرأوا نص المادة (102) من الدستور التي تنص على : " ... ومع ذلك إذا رأى مجلس الأمة ... عدم إمكان التعاون مع رئيس مجلس الوزراء رفع الأمر إلي رئيس الدولة .." يعني إن كتاب عدم التعاون هو حق للمجلس وليس للحكومة  .. واللهم لا نسألك فقط إبطال هذا المجلس ولكن حمايتنا ممن يفتي بلا علم أو.. دستور ..!!
●●●●●●●●●●●●●●●

مجلس الوزراء يدفع باستقالة وزير النفط حتى لا يصعد المنصة خوفا أو مداراة ، ثم يصدر ذات المجلس بيانا يشكر الوزير المستقيل ويشيد بنزاهته وقدرته وكفاءته إذا ... دخيل الله ليش خليتوه يستقيل مادام كما تصفون ؟
●●●●●●●●●●●●●●●

-   من هم الوزراء الثلاثة الذين قرروا صرف غرامة الداو ؟ هل هم وزير الدولة الأخضر و وزير المالية والعدل ؟ أفيدونا يا لجان التحقيق ؟
●●●●●●●●●●●●●●●

-   أيضا لماذا لا تذاع جلسات الاستماع والتحقيق في القضايا المثارة لدى لجان مجلس بوصوت على الناس ؟ كالداو والاتفاقية الأمنية ... وإلا إحنا ما نستاهل نسمع أو نعرف شيء ؟ إلا إذا كانت الآراء التي تقال تصنف بأنها عورة لا يجب أن يراها إلا صاحبها !!
●●●●●●●●●●●●●●●

للرقيب كلمة :
أفكارنا دجاجة في كنف السلاطين
خراجة ولاجة
في قنّ أصحاب الملايين
وبيضها يثمر حسب الحاجة
أفراخها مدجّنة
تلقط حبّ الذلّ والقهر بمسكنة
حتى ترى خلاصها ، إخلاصها
للذبح بالسكاكين
                        - أحمد العدواني -
●●●●●●●●●●●●●●●
وأيضا كلمة أخيرة:
وطني وأدت بك الشباب ... وكل ما ملكت يميني
وطني وما ساءت بغير ... بنيك يا وطني ظنوني
                                                    - فهد العسكر -
●●●●●●●●●●●●●●●
سؤال أخير :
لكل زمان دولة تحت اللحاف
ورجال فوق القانون
فلا هي تصحو
ولا هم يحاسبون
السؤال : على أي دولة تنطبق عليها هذه الصفات يا شطاّر ؟؟

                                             - الساخر الرائع جلال عامر -

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق