الاثنين، 1 أبريل، 2013

شكـــرا .. عفــوا .. لا يجـــوز !!

شكرا لسمو رئيس الوزراء على فتح قلبه قبل بابه في لقائه مع بعض كتاب المقالات ، ولا نعلم حقيقة كيفية اختيارهم ، وبمطالعة الصور ، تبين أنهم من " المرضي عليهم " وباعتبارهم كتابا ودودين ومسالمين ، وكم كنت أتمنى أن يتم تكحيل اللقاء بمجموعة من الصحفيين المشاغبين لتوجيه الأسئلة المطلوب توجيهها .
ومع ذلك لازلت لا أفهم أمرين :
الأول : جرى اللقاء يوم الخميس الماضي ، وقد طلب من الصحف نشر اللقاء يوم الأحد ، ربما باعتبار أن الكويتيين لا يقرأون شيئا أيام العطلة .
الثاني : تم نشر اللقاء من خلال وكالة الأنباء الكويتية في " كليشية " واحدة ، ونص موّحد كأنه بيان وزاري وأعجب كيف قبل الزملاء الحاضرين ذلك ، و لم نسمع منهم شيئا مختلفا عن كونا !!
بالمناسبة ما هي صفة محمد العبدالله في حضور هذا اللقاء الإعلامي ؟  
●●●●●●●●●●●●●●●
أيضا شكرا كبيرا لمن يتابع هذه الزاوية ورغم محاولتي عدم ذكر الأسماء حتى لا أنسى أحدا ، إلا أن الاتصال المتكرر من العم عبدالعزيز الغانم بشأن ما أكتبه وتعليقه وإرشاداته يبقى منارة دائمة للإرشاد والتوجيه ، أيضا الشكر الخالص للقارئ " المدمن " - حسب وصفه – على قراءة الزاوية وهو الصديق العزيز خالد المشاري ، وأعلم عن حرقة قلبه حين يتكلم عما يراه ويسمعه ، و الشكر موصول للزميل  الإعلامي والصديق العزيز محمد البرجس ، على رسائله القصيرة وآخرها حين قال :
" سيذكر الكويتيون أنك أول من أثار أمرين .. فصل ولاية العهد عن رئاسة مجلس الوزراء عام 1992 ... والحجر على الحكومة .." وهما بالفعل ما افتخر بفعله وتذكره ، شكرا لكل متابع وللمنتقدين خاصة فهم إشارات الطريق التي تمهد لي دربي . 
●●●●●●●●●●●●●●●

عفوا أقولها لمن جذبته أضواء عضويته النيابية فنسى واجباته وقسمه بإحترام الحريات والمال العام ، وعفوا لمن يشعر أن منصبه ومركزه يسمح له بالتعدي لفظا وقولا وفعلا على القوانين والآخرين ، وعفوا على من يملك بسلطته حل مشاكل أهله ومواطنيه ويتقاعس عن ذلك دون سبب ، وعفوا أخيرة والمكان يتعذركم لكل من يعتبر الكويت بقرة حلوبا وجدت لكي يستغلها هو وأمثاله !!
 ●●●●●●●●●●●●●●● 
لا يجوز ما يحدث من صخب إعلامي وسياسي بل واجتماعي ، دون أن يعني هذا الصخب شيئا لدى الحكومة ووزرائها ، ولا يجوز أن تبقى الكويت أسيرة تقاطعات اقتصادية تمنع استكمال إنشاء جامعة جديدة ، ومستشفى حديث ، بل وحتى عدم الأخذ برأي المختصين لإنشاء مطار دولي حديث ، لا يجوز أن ينظر لمشاريع الكويت القادمة بنظرة أنها تؤثر على مصالح فلان أو علان ، وبالتالي يجب تأخيرها أو الإسراع بها أو تغيير مكانها ..لا يجوز .. لا يجوز .. لا يجوز .. ومن أراد  الاستزادة بالأدلة .. فسنعلنها .. فقط نريد أحدا مسئولا يقول أن ما نلمح إليه ,, غير موجود !! ليفعل .. ونحن جاهزون !! 
●●●●●●●●●●●●●●●
لا يجوز أن لا تؤخذ الإحصائيات والمعلومات بعين الاعتبار حين النظر إلي قانون إلغاء منع الاختلاط ، فالطلاب يتكدسون ، ونسبة العنوسه في ازدياد ، والتكلفة المالية باهظة لقانون الفصل الجنسي ، فقط انظروا إلي الطالبة باعتبارها أختا وأما وزوجة وبنتا ، ولا تتعاملوا مع شباب الكويت كأنهم ذئاب في ثياب حملان لا يجوز افتراض سوء النية ، فهؤلاء أولادنا وبناتنا . 
●●●●●●●●●●●●●●●
لا يجوز أنه حتى الآن فإن وزير الشباب الجديد لم يسعى إلي إنشاء ومضمار سباق للسيارات ، والدراجات النارية لهواتها في الكويت ، و لا يجوز أن يتغافل عن تجديد مسارح الكويت في الشامية وكيفان أو ساحة العلم أو دعم المتحف الوطني ، ولا يجوز أن تتأخر الدراما الكويتية والرياضية لأن " دراويش " العهد الجديد يرغبون بذلك ، ولا يجوز أخيرا أن تزداد عناوين الكتب الممنوعة عددها كل عام !! ونقولها عالية لك يا وزير الشباب .. إما اعتدلت وإما اعتزلت قالها من هو خير مني لمن هو خير منك .. وهي جملة نقولها لكل مسئول مهما علا منصبه ، وتبقى الكويت أكبر منا جميعا .
●●●●●●●●●●●●●●●

للرقيب كلمة :
- كل التهاني والتبريكات للأخوة المسيحيين والأقباط في الكويت على عيد الفصح السعيد ، ونتمنى أن تكون أيامهم خيرا وسلاما ومحبة .

- وسلام خاص وتهنئة إلي صاحب مركز وذّكر السيد فؤاد الرفاعي والنائب السابق محمد هايف ، وسوف نستمر بتهنئة أهلنا وأصدقائنا من أهل الكتاب في كل مناسباتهم الدينية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق