الأربعاء، 17 يوليو، 2013

دودهتـــونــــا

-   فتحت كلمة " انلاصت " التي استخدمتها الزميلة القبس لشرح الحالة الكويتية شهيتنا للعودة إلي الجذور اللفظية للهجة الكويتية وأوضح لنا قبل فترة الباحث خالد الرشيد أصول هذه الكلمة وهو نهج جديد يجعلنا نغرق في العامية الكويتية لشرح حالة نخجل أن نعلنها أمام غير الناطقين بلهجتنا ، ولذلك استمتعت باستخدام الكلمة عنوان المقال ، وهي موجهة بالطبع إلي من يملك حق " التدوده " وهي الحكومة " المدودهه " ووزرائها ورئيسهم " المدودهين " وهكذا نجد أن هذا اللفظ دخل خانة " أفعل فاعلن مفعولن " وهي تخريجه تحرج سيبويه وتزعج عظام قبره .
-   تلك الحكومة " المدودهة " " دودهتنا " معاها ، وعلقت اجتماعاتها وألغت قراراتها ومعها تعلقنا وعلقّنا فنحن أتباع هذه " المدودهه " ، حتى تبين لها الخيط الأبيض من الأسود ، ونعتقد كذلك ، ثم سمعنا عن آراء للتأجيل وإشاعات عن التحويل – تحويل الموعد  أعني !! – ورأينا نوابا لهم  أنياب من ورق ومن شرق يرفعون الصوت ويصرخون بأعلاه ربما رغبة في " دودهة " حكومة هي أصلا " مدودهه " ، حتى يخرج علينا أحد " المدودهين " برتبة وزير ويعلمنا بأن هناك مدينة سيكلف إنشائها ربع تريليون دولار ، والتريليون غير البليون فقد أصبحنا نعد الأصفار ولا نعلم الألفاظ ، وللتعريف فالربع تريليون هو مائتين وخمسين مليار دولار ، ضاع منهم مليارين غرامة الداو ، وثلاثة مليارات عمولات متفرقة ، والباقي نرمي نصفه في البحر – جهة بوبيان – وما يبقى يتم قسمته على ثلاثة أشخاص ، أحدهم قوي الشكيمة ، مفتول الذراعين ، يداه كأخطبوط بري يمتد إلي ما وراء حدود مدينة الحرير ، وماذا يبقى من التريليون وربعه ؟ هكذا أرقام " تدوده " ديوان المحاسبة ، و" تدوده " من يراقب المال العام ، ويبدو أن هناك سياسة جديدة للحكومة هي سياسة " الدودهان " وهي كلمة مركبة ( الدود – هان ) والدود معروف كيف ينمو ويتكاثر!! والهان من يهن ويسهل الهوان عليه ، واعترف لكم يا قرائي بأنني " تدودهت " في أفكاري ، وضاع القلم واختلط الحابر بالنابر ، والحابر هو المحبّر أوصاحب الحبر أما النابر فيعرفه أهل الحداق وربعه ، وكم من نابر في بحر حكومتنا المدودهه " .


-   نعتذر لقرائنا الغير ناطقين باللهجة الكويتية ، ولكننا نعيش عصر " التدوده " وكما كانوا يؤرخون سابقا بسنة الطبعة والطفحه والجراد والداب ، سنؤرخ لأحفادنا أيام وأشهر وليس سنين " التدوده " و " التعومس " و " التخسبق و " التلهوق " و" التخبص " و" الحوسه " و " التدوعل " ومن يطلب المزيد من التفاسير فعليه بكتاب الزميلة غنيمة الفهد أو الباحث خالد الرشيد .
-    نقول ما قلناه ولا نملك إلا رفع الأيدي للدعاء لأصحاب " الكور المخلبص " في بلدي بالهدايه ، فهو وحده القادر على ذلك .
-       ولا حول ولا قوة إلا بالله ...
●●●●●●●●●●●●●●●

للرقيب كلمة :
أجابني الصديق العزيز فيصل الحجي عن سؤالي له بشأن وجود محاضر لاجتماعات مجلس الوزراء من عدمه ، فأخبرني أنه لا يوجد .. وبالتالي فالقرارات تتخذ بالإجماع ثم يتلى بيان مجلس الوزراء !! تخيلوا بلد يدار دون أن تكون هناك محاضر اجتماع لمجلس وزرائه رغم أن أية جمعية تعاونية لديها محاضر لاجتماع مجلس إدارتها .
ويقولون سنبدأ بالتنمية ومدينة الحرير ...( إيه طلّ ) تضاف هذه الكلمة إلي من يريد البحث في أصولها الكويتية !!


  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق