الأربعاء، 31 يوليو، 2013

وفي التوحيد للهمم اتحاد ... ولن تبنوا العلا متفرقين - محمد إقبال -

-   مكرمة العفو الأميرية جاءت في وقتها ، وليتها شملت الكل المتهم والجاري التحقيق معهم أو أصحاب الأحكام الابتدائية ، فنحن بحاجة إلي بث روح الأمل والتفاؤل في نفوس الشباب الذي ازداد إحباطه ويأسه ، ولازال الأمل موجودا فالعفو من شيم الكرام .
●●●●●●●●●●●●●●●
-   في نظام المقررات الجامعية هناك دوما مقرر يحمل رقم 101 ، وهو في كل المواد ويعني مقدمة المادة أو المنهج أو أساسياتها ، وفي عضوية البرلمان الكويتي نحن بحاجة إلي تدريس مقرر 101 – دستوري – للأعضاء القديم منهم والجديد ، فكل تشريع ينبغي له أن يضع لانتهاك المنع عقابا لإبطاله فمثلا : " لا يجوز منح قرض أو مساعدة أو منحة لأي جهة خارجية بدون موافقة مجلس الأمة " ، وإذا سكت التشريع عند ذلك فهو ناقص ، والأفضل أن يضاف إليه : " ..ويقع باطلا ومنعدما كل تصرف خلاف ذلك ويتحمل الوزير المعني شخصيا وزر ذلك " ، وهكذا نكون قد قمنا بتفعيل القوانين والتشريعات . 
●●●●●●●●●●●●●●●
-   " لماذا شوارعكم ومناطقكم بهذه القذارة " سؤال سمعته من أحد الأصدقاء الأجانب ، فليس هناك اهتمام بنظافة الشوارع فشارع الاستقلال مثلا وفي الرصيف الأوسط نجد بقايا علب وأكياس البلاستيك والنباتات الجافة ، والسور المكسور مقابل منطقة الشعب ، والأشجار الميتة ، وأغلب شوارعنا كذلك ، فلماذا يتقاعس مسؤولوا البلدية والهيئة العامة للزراعة بل والأشغال عن جعل الكويت مدينة نظيفة ؟؟ صحيح لماذا ؟؟
●●●●●●●●●●●●●●●
-   أتمنى صدور تشريع يسمح لكل شخص باللجوء إلي القضاء لإصلاح أمر عام ، أو وقف تصرف به تعدى على المال العام أو إساءة استعمال السلطة ، ما يحدث الآن هو أن المحاكم ترفض هذه الدعاوي لعدم وجود مصلحة مباشرة ، ترى أليس من المصلحة إلغاء هذا الشرط الموجود في المادة الثانية من قانون المرافعات .. حتى تتحقق المصلحة  العامة ؟
●●●●●●●●●●●●●●●
  
-   " خليجنا واحد وطريجنا واحد " بهذه الأغنية رددت على صاحبي حين أبلغني محتجا بشبهة وجود نواب مزدوجي الجنسية في نتائج الانتخابات الأخيرة ، وتساءلت معه : هذا يعني أن لدينا نائبا سعودي الهوى وقطري الهوى وإماراتي وبحريني الهوى ، ولا ننسى وجود إيراني وعراقي الهوى ، ومع ذلك لننتظر ولنرى .. ولن نحكم على أحد إلا بعد أن نرى ما يفعله .
-   فقط نصيحة لبعض النواب قدموا تشريعا يسمح بازدواجية الجنسية حتى لا تتعرضوا لقضايا إبطال عضوية قريبة !؟
 ●●●●●●●●●●●●●●●
-   حين تدخلت الخارجية الكويتية لدى السفارات الأجنبية ، تحرك الجميع وانخفضت مدة الانتظار على الفيزا .. تساءلت : لماذا لا تتدخل الحكومة أيضا لتخفيف زمن انتظار قسيمة السكن ؟ أو العلاج بالمستشفيات ؟
 ●●●●●●●●●●●●●●●
" أبو الملايين " اسم لمسلسل كوميدي ، و بالقياس فإنني أقترح إطلاق اسم " أم المليارات " على الحكومة الكويتية ، حتى تكتمل الكوميديا .. السوداء !!
●●●●●●●●●●●●●●●

رياض العدساني بانتظار تطبيق وتنفيذ ما وعدتنا به !! وفهمكم كفاية !!
●●●●●●●●●●●●●●●

وزارة الشباب ليس لها من اسمها نصيب ، لماذا لا يتم الاستعانة بأفكار الشباب وطاقاتهم من خلال استدعائهم لتكوين مجموعات تعمل تحت إشراف الزين الصباح وكيلة الوزارة ؟
●●●●●●●●●●●●●●●


مبادرة تبنتها الزميلة عادلة الساير ، وخالد الطراح لتوزيع الأكل والكساء لمليون عائلة مصرية ، ترى هل خلت مدن وقرى وضواحي الكويت من الفقراء وبالأخص البدون من المستحقين لهذه المساعدات ؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق