الخميس، 13 مارس، 2008

الفســــــــاد ... ســــــاد...!

الــــرقيـــــــــــــب :-
الفســــــــاد ... ســــــاد...!
يذكرني الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم دوما" بشاعرنا المظلوم فهد العسكر ، و رغم إختلاف الجغرافيا إلا أنه يبدو أن الهمّ العربي واحد على ضفتي الماء ، و في قصيدته الأخيرة نشر نجم رسالة إلي الرئيس ، لا نستطيع نشرها كلها و إلا خضعنا لقانون المطبوعات و مواده ، و مع ذلك استذكرت اقتصادنا و تجارنا حين يقول :
الإقتصاد سداح ..
و السرقة بقت كفاح ..

و لو تكلم غيره عن عقود B.O.T ، لما استطاع أن يعبرّ أفضل من ذلك ، بل يسترسل نجم في تعريه المجتمع الشبابي في مصر و يصفهم بقوله :
الشباب معظمهم من غير خمره سكرانين ..
و العلم عز على المتعلمين ..
و الأساتذة بقم دجالين ...
و القادة بقم طبالين ...

و لو تشجع أحدنا و حاول الربط بين ما يقوله هذا الشاعر المشاغب ، لما وجد إختلافا" في ما يراه هنا ، و ما يتكلم عنه الشاعر هناك ..!!
و مع تكرار تذمر العديد منه في الكويت حول ما وصل إليه حالنا بالقياس مع دول الخليج الأخرى ، يقول نجم في مقارنة ساخرة و لاذعة :
زمان في سنة اثنين و خمسين ..
كان عندنا ( تروماي ) ... و علم و متعلمين ..
و ثقافة و مثقفين ...
و أُدبا .. و ُعلما ...و فنانين ..
و كانوا ... ( الخليجيين ) – بتصرف – من النفط محرومين ...
و للصدقة مستحقين ..
دلوقت ... إحنا فين ... و هما فين ..؟؟
هما فوق ... و إحنا ... في أسفل سافلين ...

و يسترسل هذا الشاعر المشاغب في ملاحظة العدالة في مصر في ظل أحكام قانون الطوارئ و تقييد الحريات فيقول منتقدا" و مهاجما" :
المحاكم إتملت مظالم ..
و العدالة بقت كماله ..
و كلمة الحق في الزبالة ...
أما بيت القصيد ، و زبده القصيدة ، هي حين وصف حال مصر في ظل القطاع العام الحكومي و الذي تستأثر الحكومة فيه بكل شيء ... ابتداء من تصنيع رغيف العيش ... أو المعكرونه ... و إنتهاء بتوظيف أكثر من تسعين بالمائة من الشعب في الحكومة أو القطاع العام ، فأنظر ماذا يقول :
القطاع العام .... عام ....
و الفساد .... ساد ...
- و يا أحمد فؤاد نجم ، يا أمير الفقراء و شاعر الغلابه ... لقد صحيت فينا المواجع و هي مواجع يبدو أنها تتوارث معنا و معكم .
و نشكر لكم سعيكم ... و جنونكم .... و عنادكم ...


صلاح الهاشم salhashem@yahoo.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق